العودة   منتديات نزف همس > نزف همس للضيافة > نقطة تواصل بين قلوبكم

نقطة تواصل بين قلوبكم [ .. لاولى خطوات الصداقه .. تعارف .. تهاني .. لقاء .. ]

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2017-04-22, 2:50 PM
مركز تحميل الصورمركز تحميل الصورمركز تحميل الصور
شمس الاحلام متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]


انــت بحيــآتي شــي ثــآني عـن الــغيـر تــقــدر تــقـوول أجــمــل حــدث فــي حــيــآتــي 🎼❤
عسى ربي يخليك لعيوني t
اوسمتي
شعلة المنتدى وسام الذوق الرفيع وسام الملكة 
لوني المفضل Gold
 رقم العضوية : 746
 تاريخ التسجيل : 4 - 2 - 2012
 فترة الأقامة : 2451 يوم
 أخر زيارة : 2018-10-21 (10:34 PM)
 المشاركات : 106,547 [ + ]
 التقييم : 209
 معدل التقييم : شمس الاحلام has a spectacular aura aboutشمس الاحلام has a spectacular aura aboutشمس الاحلام has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
لا يغفل عن الوعيد إلا جاهل




عبدالله الشريف
لاشك أن المذهب الحق في فهم الإسلام هو المذهب الذي يوازن المتضادات، فمثلًا جاء الوعد في كتاب الله لأهل الإيمان الذين التزموا الطاعة بقوله: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِى الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ)، ولكن هذا للمؤمنين الذين آمنوا بكتاب الله واتبعوا رسوله سيدنا محمدًا -صلى الله عليه وسلم- أما ضدهم من المنافقين والكافرين فالله يقول عنهم: (وَعَدَ اللَّهُ المُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ)، وجاء أهل الوسطية والعدل من عباد الله الصالحين فوازنوا بين الأمرين، فأخذوا نصوص الوعد وأمضوها فعلموا ألا أحد مخلد في النار لفعل معصية وإن كبرت، إذا سبق منه الإيمان، فالله عز وجل يقول: (إنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إثْمًا عَظِيمًا)، وعندهم ميزان دقيق مَن فعل الكبيرة ثم تاب عنها فهو مرجو له أن يدخل الجنة، أما من ارتكبها ولم يتب حتى وافاه الأجل فأمره إلى الله، الظاهر أنه توعده بالعذاب العظيم، وإن شاء عفا عنه، فهو من يوازن بين أفعال عباده ألم يقل عزوجل: (وَآخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَن يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)، وأهل الحق اتباعًا له وازوا بين الوعد والوعيد، فما تساهلوا مع من يرتكب الآثام وبينوا عقابه كما جاء في النصوص، وما تشددوا فيمن تقع منه المعصية فحجبوا عنه المغفرة، كما فعل أهل الباطل ممن رأوا أن مرتكب الكبيرة يُخلَّد في النار أبدًا ولم يقولوا بما قال الطرف الآخر الذين لم يروا أنه مع الإيمان لا تضر معصية، وإن كبرت، وهما مذهبان نقرأ عنهما في علم العقائد ونعرفهما بدقة، وكلاهما خطأ وباطل يجب على المؤمن اجتنابه، ولكن عصرنا هذا عصرٌ قل فيه العلم بشرع الله وآدابه ومقاصده فرأينا اليوم من يتجرأ في القول على الله بلا علم، فرأينا من يكفر أهل الإيمان لأهون الذنوب، ويشنِّع عليهم بها، بدل أن يدعوهم برفق إلى تركها، والمكفرون اليوم أشد شرًا وأعظم فسادًا على المسلمين من المحاربين الخوارج الذين يقتلون العباد كل يوم، ويقابلهم للأسف قوم يتحللون من الدين، يدَّعون العلم به وهم جاهلون بأبسط مسألة، يحلون ويحرمون بالهوى، ولا يعلمون أن الله عز وجل قرن الإشراك بالله به بالقول في الدين بلا علم، فهو يقول سبحانه: (قُلْ إنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الحَقِّ وَأَن تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ)، ويؤسفنا اليوم أن بين حملة الأقلام من لا يدرك من شرع الله إلى القشور، بل لعله يفتقد حتى هذه القشور، ويظنون أن متابعة الناعقين بما لم يعلموا هم من يقتدى بهم، وهم والله كثر في أيامنا هذه وصفهم سيدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الذي رواه البخاري بسنده إلى حذيفة بن اليمان أنه قال رضي الله عنه: (يكون دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها، قلت يا رسول الله صفهم لنا قال: قوم من جلدتنا، يتكلمون بألسنتنا قلت: فما تأمرني إن أدركني ذلك قال: فالزم جماعة المسلمين وإمامهم، فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام فاعتزل الفرق كلها، ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت كذلك)، وهؤلاء الدعاة في زماننا وللأسف أيضًا كثر بعضهم يدعي الانتساب إلى العلم الشرعي، وهو يدعو الناس لمخالفة أمر الله ونهيه، ومنهم الجاهل بالعلم ويدعيه ويدعو إلى الباطل، ومنهم من يدعو إلى ترك الدين ويزعم أنه ينورهم، وهو يقودهم إلى جاهلية جهلاء، فكم قرأنا لمن يدعو إلى إحلال ما حرم الله بزعمه إنه إنما حرم بحديث آحاد، وسمعنا من لا يرى في الكفر بأسًا ويأسى على الكافرين إن زالوا من هذه الأرض، كلام صادر عن من يدعي الإسلام والعلم به، ولا حول ولا قوة إلا بالله.



 توقيع : شمس الاحلام



هل تسمع صوت بحة الحنين إليك ..

وهل تسمع أنين الفقد الذي أصبح يعلو منذ رحيلك
ماعدت أرى في أرجائي سوى صورة لك تحمل بين
أكفِها ذكرى لقلبك الطيب
ولازال ينسكِب في ثغر مسامعِيّ .. صوتك كـ هطول ماطر
ها أنا ذا أقف على نافذة الإنتظار لأرى شعاع عودتك
فـ كن بخيرt..
وسلاماً عليكَ في الغدو و العشيّ


رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ياهم ارحل واترك حبيبي شمس الاحلام هذيان الروح من عشق الذات 10 2016-05-28 6:10 PM
يا جاهل التراث هذي حروفه !! انا روحه كي لا ننسى 5 2016-03-12 12:45 PM
هوشات البنات اذا جاهم ضيوف انا روحه الضحك والصرقعة وخفه الظل 11 2016-02-18 7:16 PM
ارجـوك ابـتعـد جعـل ربــي يهنــيكـ ! أزيـاء شتويه الملاك الباكي همس الاناقه والموضة 7 2013-01-21 10:32 AM


الساعة الآن 3:32 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
ذبحني الشوق Pain Thread Img by Pain