العلاقات الاسرية والاجتماعية [.. الحياة الزوجيه في نمط الشريعة ممنوع ادراج صور ..]

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2018-12-06, 9:22 PM
مركز تحميل الصورمركز تحميل الصورمركز تحميل الصور
شمس الاحلام متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]


انــت بحيــآتي شــي ثــآني عـن الــغيـر تــقــدر تــقـوول أجــمــل حــدث فــي حــيــآتــي 🎼❤
عسى ربي يخليك لعيوني t
اوسمتي
شعلة المنتدى وسام الذوق الرفيع وسام الملكة 
لوني المفضل Gold
 رقم العضوية : 746
 تاريخ التسجيل : 4 - 2 - 2012
 فترة الأقامة : 2505 يوم
 أخر زيارة : 2018-12-15 (1:51 AM)
 المشاركات : 107,561 [ + ]
 التقييم : 209
 معدل التقييم : شمس الاحلام has a spectacular aura aboutشمس الاحلام has a spectacular aura aboutشمس الاحلام has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
همس زوجي يخفي عني شيء














[/size]


الزوجة تشتكي:
سفراته تكررت كثيرًا في السنوات الأخيرة، وأنا أتفهم طبيعة عمله الذي يشمل بعض السفرات هنا وهناك، ولكن مؤخرًا أصبح الفاصل بين كل سفرة وأخرى بضعة أشهر! حتى حقيبة السفر باتت جاهزة بالمستلزمات التي سيحتاجها مسبقًا، كل هذا قد يبدو لمن يسمعه أمرًا لا يستدعي التوقف عنده كما تقول لي صديقتي منال وتؤيدها أختي هديل، ولكن ماذا عن مخصصات السفر التي من المفروض أن تصرفها الشركة لزوجي؟
عندما كان يُبلّغ هشام من قبل مديره بأن عليه الاستعداد للسفر، كان يأتي إليّ فرحًا بأن سفرة كهذه لن تجلب معها فقط الخبرة أو التطور؛ بل كذلك المردود المادي؛ فكانت الشركة التي يعمل بها تقدم له مخصصات تشمل المصروف؛ فكان يأتي بالهدايا وما وفره من مبلغ من حقه الاحتفاظ به، أما الآن فأين مخصصات السفر؟ من البديهي أن وضع الموظف يرتقي مع المدة والخبرة والمخصصات، إن لم تزِد فتستمر مثلما هي، لا أن تقل! كان يأتي منتعشًا وسعيدًا محملاً بالحكايات التي يقصها عليّ، أما الآن فيعود محبطًا وحزينًا، وأحيانًا مدعيًا التعب أو المرض، وأقول مدعيًا؛ لأنني أعرف كيف يكون عندما يكون متعبًا أو مريضًا، ليس للإحباط أو الحزن مكان؛ فلماذا الحزن؟ ما الذي يجعله محبطًا هكذا وكأنه مُجبَر على العودة؟ وما زاد الأمر سوءًا هو سفرته الأخيرة، والتي أخّر عودته يومًا ونصف بحجة أن الرحلة أُلغيت!!
تفسيرات هشام لا تقنعني؛ فهو يعلل قلة المخصصات بأن الشركة تمر بأزمة مالية ولم تعد تصرف مخصصات كالسابق، أما التعب فبسبب كثرة المسئوليات والضغط الذي يتعرض له في كل سفرة.
أشعر بأن هنالك أمرًا آخر بعيدًا عن العمل، حكاية لا تخص العمل أبدًا، وأشعر بأن سفراته هذه قد تكون وراءها امرأة! نعم، امرأة، كيف لا أفكر هكذا والسفرات تتكرر والوضع المادي يسوء، كما تعبه وتعاسته في المنزل، عصبي المزاج ولم يعد سهل الإرضاء، هذه كلها مؤشرات بأن هنالك امرأة في الموضوع.
ربما منال وهديل لا تقتنعان بما أقول؛ لأنهما لا تشعران بما أشعر، ولا تريان من هشام سوى الجانب الإيجابي، وكيف أنه رجل أسرة وأب حنون، ولا أنكر أنه رجل أسرة وأب حنون 100%، ولكنهما لا تعرفانه مثلما أعرفه أنا؛ فنحن نعيش تحت سقف واحد منذ خمسة عشر عامًا، وأصبحت أفهم كل نفس يتنفسه، وكل حرف يتفوّه به، هذه الحالة لا تطمئن، وعندما أرمي ببعض الكلمات يضحك ويتهمني بالجنون، والجنون هو أن أقتنع بما يقول وأصمت.. هل برأيكم عليّ مراقبته أو متابعته؟؟
مليكة (35 سنة – ربة منزل).
على الفيسبوك كتبت: يا مآمنة للرجااااال!!!!

شاركوا في تقديم اقتراحاتكم لمليكة على موقع "سيدتي".

إذا كنتَ زوجًا أو أبًا أو أخًا أو زميلاً، وتواجه مشكلة في التعامل مع أقرب النساء في حياتك؛ فهذه الصفحة لك، قل كلمتك لها؛ فالذكية من الإشارة تفهم.. ولعلها تكون ذكية!

الزوج يرد: أنا في واد وهي في واد آخر!!
أستمع لما تقوله زوجتي مليكة ولا أدري، إن كان عليّ أن أغضب، أو أصمت! أفكار غريبة واتهامات أغرب، لا أدري من أين تأتي بها، هل هو الفراغ الذي يجعلها تفكر بهذه الطريقة؟ أم تفكيرها البسيط وعالمها المحدود؟ فإن تحدثت عن تفكيرها البسيط؛ فمليكة أنهت دراستها الثانوية ولم تكمل للمستوى الجامعي، وعالمها محدود؛ كونها لا تعمل ولا تستطيع فهم آليّة العمل والضغوطات والمنافسات التي أتعرض لها، مهما شرحت أو حاولت أن أفهمها طبيعة عملي وحجم الضغوط التي أتعرض لها؛ فهي لن تستوعبها، وتتصور أنني أبالغ أو أدعي.
لا أدري كيف تتصور أن يكون لي وقت لعلاقات ومغامرات!! من أين تأتي بهذه الأفكار؟ ألا ترى أن وقتي كله عندما أكون بعيدًا عن العمل، هو معها ومع الأولاد؟ هل قصّرت معها باهتمامي أو برعايتي وتواجدي؟ وإن كانت هذه الأفكار بسبب عدم التواجد؛ فأنا أدرك أنها تستغرب أحيانًا من سفراتي المتتابعة في فترة وجيزة، ولكن هذه هي طبيعة عملي ومكانتي الوظيفية التي أسعى لتسلق سلمها؛ كي أكون مسئولاً عن تحصيل عقود وكالات جديدة للشركة التي أعمل بها، ليس بالأمر السهل؛ فهنالك عدد من العقود التي يجب الحصول عليها سنويًا، وقد أتعرض لمساءلات إن لم نحقق الهدف المطلوب، بالإضافة إلى المنافسة الكبيرة بين الزملاء، ومن يود أن ينتهز الفرص ليحد من إنجاز زميله أو يأخذ منصبه، وأنا في كل سَفرة، إن لم أتمكن من توقيع العدد المطلوب من العقود؛ فبالتأكيد سوف أُحبط وأتضايق وأفكر ببدائل وأساليب جديدة تمكنني من حصد النجاحات في السفرات القادمة.
مليكة أبعد ما تكون عن هذه الصورة التي شرحتها لها عدة مرات من قبل، وتصوّرتُ أنها استوعبتها، لكنني كنت مخطئًا! فقررت ألا أشرح بعد الآن؛ فهي في واد وأنا في وادٍ آخر، إنها منغلقة على عالم لا تريد أن تخرج منه أو تطوره، وبدون أن تشعر تريد أن تسحبني إليه، عالم ليس له وجود، ومجرد التفكير به يزعجني ويدفعني لإعادة تقيمي لها ولشخصيتها التي كنت أظن بأنها أوعى وأكثر تفهمًا.
أتمنى من مليكة أن تكون أكثر ثقة بي وبنفسها وأكثر حرصًا عليّ، وأتمنى لو كان دورها إيجابيًا وليس سلبيا؛ فأنا لست بحاجة لهذه الأفكار التي لا تجلب سوى الإزعاج والشكوك والتوجس، لم أعد أنفعل أو أرد على ما تقول؛ يبدو أنها اختلقت هذه القصة وصدقتها وانغمست بها، وإن كانت هذه تسليتها الجديدة؛ فما دخلي أنا؟ لست مسئولاً عن طريقة تفكيرها وتحليلها لما يدور حولها؛ فليبق كلٌ منّا في وادٍ!
هشام (44 عامًا- أعمل في شركة خاصة للعقود الإعلانية).
لا أتواصل على مواقع التواصل الاجتماعي.




 توقيع : شمس الاحلام



هل تسمع صوت بحة الحنين إليك ..

وهل تسمع أنين الفقد الذي أصبح يعلو منذ رحيلك
ماعدت أرى في أرجائي سوى صورة لك تحمل بين
أكفِها ذكرى لقلبك الطيب
ولازال ينسكِب في ثغر مسامعِيّ .. صوتك كـ هطول ماطر
ها أنا ذا أقف على نافذة الإنتظار لأرى شعاع عودتك
فـ كن بخيرt..
وسلاماً عليكَ في الغدو و العشيّ


رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أزواج يسعون لتحويل زوجاتهم لنموذج الجمال المثالى من خلال مشرط جراح التجميل! شمس الاحلام همس للاستشارات الاجتماعية 6 2018-05-07 12:45 PM
دعاء جميل للزوجين شمس الاحلام العلاقات الاسرية والاجتماعية 9 2018-04-16 12:23 AM
لو مسحتيها والله لامسح روحك روايه انفاس محبوبي قسم الروايات 10 2017-10-03 12:52 PM
قصتي من عالم الخيال تاج النساء كان ياما كان 7 2017-07-12 1:22 AM
لم تعد حياتي تهمني سميتك غلاي كان ياما كان 5 2015-12-13 1:41 AM


الساعة الآن 6:45 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
ذبحني الشوق Pain Thread Img by Pain